رغم أزمة العملات الرقمية.. “إسلاميك كوين” تحقق مكاسب غير متوقعة

PersonOutlineIconUPYO.comCalendarTodayIcon 2 أغسطس 2022AccessTimeIcon 3 دقائق القراءة
PersonOutlineIconUPYO.comCalendarTodayIcon 2 أغسطس 2022AccessTimeIcon دقائق القراءة
رغم أزمة العملات الرقمية.. “إسلاميك كوين” تحقق مكاسب غير متوقعة Featured Image

في ظل ما مرت به أسواق العملات المشفرة من تراجع جماعي في النصف الأولى من عام 2022، كان لعملة إسلاميك كوين رأي آخر فيما حققته من قيمة غير متوقعة، على الرغم من هبوط أسواق العملات المشفرة بشكل عام.

والعملة المشفرة الجديدة، نجحت في أن تصل قيمتها ل 200 مليون دولار خلال عملية بيع خاصة تمت عبر عدد من رجال الأعمال شديدي الثراء من انحاء العالم، وهذه القيمة الاستثنائية للبيع جعلت من عملة إسلاميك كوين، العملة المشفرة الأنجح في العالم خلال عام 2022.

وعزز من شعبية هذه العملة وما تشهده من إقبال جعل قيمتها تصل لل 100 الثانية بعد المليون، هو أنها من العملات التي تنخرط في انشطة خيرية، فمن المعروفة عن عملة إسلاميك كوين أن مع كل عملية بيع تتم لها، يتم تحويل قيمة 10 % من كل إصدار يتم بيعه منها، إلى الجمعيات الخيرية.

وتضم عملة إسلاميك كوين مجموعة متميزة من فريق العمل، الذين يتولون تعدين هذه العملة وإصدارها للطرح عبر الأسواق المشفرة.

ومن ضمن فريق عمل هذه العملة المتميزة، مدير محفظة هيئة أبوظبي للاستثمار التي كانت تقدر ب 600 مليار دولار، وهو “بيتر رافيرتي”، وكل من رئيس فريق تفتيش البنوك في بنك الإمارات المركزي سابقا “خميس بوهارون”، وأيضا مستشار سابق في بنك لويدز وعضو مؤسس في جمعية العملات المشفرة في بريطانيا وهو “أنيش محمد”.

وقائمة فريق عمل عملة اسلاميك كوين تشمل أيضا الخبير في مجل التمويل والتأمين الإسلامي “حسين الميزا” صاحب الخبرة التي تمتد ل 45 عاما في هذا المجال، والمعروف عنه أيضا أنه عضو مؤسس لشركة إعمار العقارية الإماراتية ومدير بنك أبو ظبي الإسلامي.

وفريق عملة إسلاميك كوين، يتخذ من مدينة تسوج السويسرية مقرا له، ويعمل فريق العملة وفق رؤية بسيطة ومستدامة، العامل الأساسي بها هو تأسيس شئ لجعل العالم مكانا أفضل للجميع، وتقديم الدعم المطلوب للمجتمع بكافة أطيافه، وبطريقة مباشرة تتخلى عن البيروقراطية والعقبات.

وتتواجد عملات إسلاميك كوين الرقمية منذ نجاحها في الحصول على فتوى شرعية، تمنحها الموافقة الدينية على التواجد وفق مبادئ الدين الإسلامي المالية.

ذلك لأن العملة تمتاز باستدامتها، وما تتمتع به من انصاف في إدارة أصولها المالية، دون المساس بثوابت الدين.

وحصول العملة على الفتوى الدنينية التي شرعت تواجدها، جاء من خلال فتوى صدرت عن أحد كبار العلماء في التمويل الديني بالشرق الأوسط، وهو الشيخ نظام محمد يعقوبي.

والشيخ نظام يعقوبي من المعروف عنه انه من العلماء اصحاب الثقة، ويقدم مشورته الشرعية لنحو 40 مؤسسة اقتصادية تختص بشؤون المال حول العالم، بما في ذلك مؤسسات مثل ساتندارد شارترد وبنك بي إن بي باريباس الفرنسي، وستاندرد أند بروز داو جونز.

Author profile

UPYO.com

سواء كنت ترغب في التعرف على NFT أو Blockchain أو Web3.0 أو Metaverse أو أي تقنيات ناشئة أخرى ، فلدينا الموارد الحيوية التي من شأنها أن تنير وتساعدك على اتخاذ قرار مستنير.

مواضيع متعلقة