شريفة البرعمي.. كيف اقتحمت أحد أشهر الشخصيات النسائية في سلطنة عمان عالم الـNFT؟

PersonOutlineIconUPYO.comCalendarTodayIcon 14 سبتمبر 2022AccessTimeIcon 2 دقائق القراءة
PersonOutlineIconUPYO.comCalendarTodayIcon 14 سبتمبر 2022AccessTimeIcon دقائق القراءة
شريفة البرعمي

مع الشعبية الكبيرة التي حققتها صناعة الأصول الرقمية (الرموز غير القابلة للاستبدال – NFTs) في العالم كله، على مدار العامين الماضيين، بدأت العديد من الشخصيات العربية الشهيرة تدرك أهمية هذا المجال، وضرورة التوجه نحوه والاستثمار فيه.

وكان من بين أبرز الشخصيات العربية التي أدركت أهمية هذه الصناعة في وقت مبكر للغاية، رائدة الأعمال العمانية الشهيرة، شريفة البرعمي.

من هي شريفة البرعمي؟

شريفة البرعمي، هي رائدة أعمال وتعتبر من أشهر وأنجح الشخصيات النسائية في سلطنة عمان.

وحصلت شريفة على بكالوريوس مع مرتبة الشرف في العلوم الطبية الحيوية من جامعة بورتسموث – Portsmouth  في المملكة المتحدة، كما أنها خريجة كلية IMD للتجارة وكلية لي كوان يو للعلوم السياسية ضمن برنامج وطني للرؤساء التنفيذيين. ومنتسبة لجمعية مستشاري الأعمال الصغيرة المعتمدين – AASBC في الولايات المتحدة الأمريكية.

وشغلت العديد من المناصب الهامة، أبرزها شريك مؤسس ورئيس تنفيذي للتكنولوجيا في سوق ماركيت إكس الالكتروني – MarkeetEx، وكذلك أيضًا مؤسس ورئيس تنفيذي لشبكة رواد الأعمال العمانيين – Oman Entrepreneurs Network، المختصة بتطوير البيئة الحاضنة للشركات الناشئة في سلطنة عمان. وعضو مجلس التعليم بسلطنة عمان.

وبالإضافة إلى ذلك، شغلت أيضًا منصب مدير تنفيذي للصندوق العماني للتكنولوجيا –  OTF، ورئيس وحدة ضمان جودة المختبرات في وزارة الصحة العمانية.

وتشغل حاليا عضوية مجلس إدارة شركة اواصر للإتصالات، وعضو مجلس الخريجين بالاكاديمية السلطانية للإدارة.

ولم تكتف شريفة بالعمل في مجال الصحة والتكنولوجيا، بل اقتحمت أيضًا مجال الإعلام، حيث تقوم بتقديم عدد كبير من البرامج، التي قامت من خلالها بتقديم محتوى عربي توعوي هادف حول العملات الرقمية والرموز غير القابلة للاستبدال والميتافيرس وكل ما يتعلق بالـWeb 3.0 بشكل عام.

شريفة البرعمي والـNFT

كما سبق وأن أشرنا اقتحمت شريفة البرعمي مجال الرموز غير القابلة للاستبدال – NFT، في وقت مبكر للغاية، حيث كانت التقنية مازالت في مهدها. وجاء ذلك في ضوء اقتناعها بهذه التقنية من ناحية، وحرصها على دعم قطاع الفن والأعمال من ناحية أخرى.

حيث رأت وقتها أنه على الرغم من الأعمال القيمة التي يقدمها الفنانون والمبدعون إلا أنهم لا يحصلون على ما يستحقونه من تقدير مادي؛ وذلك لأن معظم الأموال التي يحصلون عليها كانت تذهب للوسطاء الذين يقومون بتسويق أعمالهم.

ومن هنا قررت شريفة اقتحام هذا المجال.

كيف كانت البداية؟

بدأت شريفة البرعمي الاستثمار في هذا المجال، بشراء أصول رقمية لفنانين أحبت فنهم، وشعرت أنهم يستحقون الحصول على حقوقهم المادية كاملة، دون تدخل أي وسطاء يشاركونهم في العوائد التي يحصلون عليها، إيمانا منها بزعزعة نموذج إيرادات قطاع الفن.

وبعد ذلك، قررت شريفة الانضمام إلى العديد من مشروعات الـNFT، مثل مشروع World of Women؛ وذلك بعد أن آمنت بفكرته، وبفريق عمله، وبالرسالة التي يقدمها.

كما انضمت أيضًا إلى المشروع الإماراتي الشهير شعبية الكرتون – CryptoArabs NFT باعتباره أحد أشهر مشروعات الأصول الرقمية في الوطن العربي، على حد وصفها.

وتقول شريفة إنها دائمًا تحرص على الانضمام للمشروعات التي تقدم رسالة حقيقية، والتي ترغب في أن تكون جزء من مجتمعاتها.

 رائدة الاعمال شريفة البرعمي

بماذا تنصح شريفة البرعمي؟

تنصح شريفة البرعمي متابعيها، بالإيمان بأهمية قطاع الأصول الرقمية، متوقعة أن يتحول هذا القطاع إلى اقتصاد متكامل، خلال السنوات المقبلة.

ودائمًا ما توصي شريفة الراغبين في الاستثمار في مجال الـ NFT بالصبر، حيث لها مقولة شهيرة ترددها دائمًا، وهي: الاستثمار لعبته الصبر.

وترى أنه عند الاستثمار في أي مشروع، لا يجب النظر إلى المردود الربحي أولًا، بل يجب النظر إلى قدرة هذا المشروع على إحداث تأثير في المجتمع؛ لأنه لو نجح في إحداث هذا التأثير، فسوف يخلق لنفسه قيمة كبيرة، وبالتالي سينعكس ذلك بشكل إيجابي على العائد الربحي.

يمكنك متابعة شريفة البرعمي عبر حساباتها المختلفة على مواقع التواصل الاجتماعي، من خلال هذه الروابط:

Author profile

UPYO.com

سواء كنت ترغب في التعرف على NFT أو Blockchain أو Web3.0 أو Metaverse أو أي تقنيات ناشئة أخرى ، فلدينا الموارد الحيوية التي من شأنها أن تنير وتساعدك على اتخاذ قرار مستنير.

مواضيع متعلقة