طلال طباع.. مسيرة ملهمة في عالم التشفير

PersonOutlineIconUPYO.comCalendarTodayIcon 11 سبتمبر 2022AccessTimeIcon 2 دقائق القراءة
PersonOutlineIconUPYO.comCalendarTodayIcon 11 سبتمبر 2022AccessTimeIcon دقائق القراءة
بلال طلاع

تطور سوق العملات الرقمية بالمنطقة العربية، بشكل ملحوظ للغاية، على مدار السنوات القليلة الماضية، وذلك بالتزامن مع إدراك العالم كله لأهمية هذه العملات.

وفي ضوء ذلك، اقتحمت العديد من الشخصيات العربية عالم العملات الرقمية، واستطاعت تحقيق نجاح كبير به. ويعتبر من أبرز الشخصيات التي اقتحمت هذا المجال في وقت مبكر للغاية، وهو رائد الأعمال الأردني، طلال طباع، والذي سوف نتحدث عن مسيرته في عالم التشفير، من خلال هذا المقال.

من هو طلال طباع؟

طلال طباع هو رائد أعمال أردني، حاصل على بكالوريوس في الهندسة الصناعية، من جامعة بيردو – Purdue، بالولايات المتحدة الأمريكية. كما حصل أيضًا على دبلوم البكالوريا الدولية، من مدرسة البكالوريا بعمان.

وعلى الرغم من سنه الصغير، إلا أنه نجح في شغل العديد من المناصب بالكثير من الشركات والمؤسسات الكبرى حول العالم. ويشغل طلال حاليًا، منصب المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي للعمليات في شبكة جبريل – Jibrel Network، وهي شركة قائمة على تقنية البلوك تشين – Blockchain، وتستهدف سد الفجوة بين الاقتصادات التقليدية والتشفيرية، ويقع مقرها في سويسرا.

كما يشغل أيضًا منصب المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة كوين مينا – CoinMena والتي تعمل كمنصة لتداول العملات الرقمية، ويقع مقرها في البحرين. وتولى مؤخرًا منصب عضو المجلس الاستشاري بغرفة دبي للاقتصاد الرقمي. وبالإضافة إلى كل ذلك، يعمل حاليًا أيضًا عضو بمجلس إدارة شركة الشرق الأوسط لخدمات الدفع – MEPS، بالأردن.

كيف دخل طلال طباع مجال التشفير؟

في بداية مسيرته المهنية، كان يعمل طلال لدى شركة PwC للاستشارات المالية، وكان يُحتم عليه عمله التواصل مع العديد من البنوك والشركات في القطاع المالي. ووقتها واجه مشكلة كبيرة، تتمثل في أن غالبية البنوك والشركات كانت لا تستخدم التكنولوجيا.

ومن هنا بدأ في البحث عن طريقة يمكن من خلالها ربط التكنولوجيا بالقطاع المالي، ولم يجد أفضل من العملات الرقمية للقيام بهذا الدور.

حيث شارك، كما سبق وأن أشرنا، في تأسيس شبكة جبريل – Jibrel Network، بمدينة زوج بسويسرا، والتي يوجد بها قوانين واضحة وصريحة لتنظيم المعاملات الرقمية. وكان الهدف الأساسي من تأسيس هذه الشركة هو دمج الاقتصاد التقليدي بالاقتصاد التشفيري.

تأسيس منصة كوين مينا – CoinMena

يعتبر تأسيس منصة كوين مينا من أبرز المحطات في المسيرة المهنية الخاصة بطلال طباع. وتعد كوين مينا منصة لتداول العملات الرقمية، يقع مقرها في مملكة البحرين، وهي متوافقة مع الشريعة الإسلامية ومرخصة ومنظمة من قبل مصرف البحرين المركزي.

ويمكن من خلال هذه المنصة شراء العملات الرقمية، وبيعها، وتخزينها، وإرسالها، واستلامها بأمان، كما توفر أيضًا ميزة الإيداع والسحب المالي بالعملة المحلية. واستهدف طلال طباع من تأسيس هذه المنصة، تمكين المستثمرين الجدد في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من المشاركة في الاقتصاد والعالم الرقمي الجديد.

وتتوفر خدمات هذه المنصة للمستخدمين في سبع دول عربية، وهي البحرين والإمارات والسعودية ومصر والكويت وسلطنة عمان وقطر.

رؤية طموحة

وفيما يتعلق بخطته المستقبلية، يسعى طلال طباع للتوسع في الخدمات المالية الرقمية لتشمل المزيد من الدول والعملاء. كما يستهدف أيضًا أن تكون منصة كوين مينا هي المنصة الأسهل والأكثر أمانًا لتداول العملات الرقمية في الوطن العربي كله.

يمكنك متابعة طلال طباع عبر حساباته المختلفة على مواقع التواصل الاجتماعي، من خلال هذه الروابط:

Author profile

UPYO.com

سواء كنت ترغب في التعرف على NFT أو Blockchain أو Web3.0 أو Metaverse أو أي تقنيات ناشئة أخرى ، فلدينا الموارد الحيوية التي من شأنها أن تنير وتساعدك على اتخاذ قرار مستنير.

مواضيع متعلقة