من الموضة إلى الـWeb 3.0.. هكذا استطاعت غزلان غينيز دعم المرأة العربية

PersonOutlineIconUPYO.comCalendarTodayIcon 4 سبتمبر 2022AccessTimeIcon 2 دقائق القراءة
PersonOutlineIconUPYO.comCalendarTodayIcon 4 سبتمبر 2022AccessTimeIcon دقائق القراءة
غزلان غينيز

شهدت الفترة الماضية، اهتمامًا كبيرًا في منطقتنا العربية، بما يعرف باسم الـWeb 3.0 أو الجيل الثالث للإنترنت.

ففي ضوء التحول التدريجي الحالي نحو الـWeb 3.0، بدأت العديد من الأسماء الشهيرة بالوطن العربي، في اقتحام هذا المجال. وكان من بين أبرز الأسماء التي اقتحمت هذا المجال، رائدة الأعمال الشهيرة، غزلان غينيز.

من هي غزلان غينيز؟

غزلان غينيز هي رائدة أعمال، جزائرية الجنسية، وتقيم  حاليًا بدولة الإمارات العربية المتحدة، وبالتحديد في دبي. حصلت غزلان على درجة البكالوريوس من كلية لندن للاقتصاد، بالمملكة المتحدة. وبدأت مسيرتها المهنية، بالعمل في مجال الموارد المالية، واستمرت بهذا المجال لأكثر من 10 سنوات.

الانتقال إلى عالم الموضة

بعد أن قضت عقدًا كاملًا في العمل بالقطاع المالي، قررت غزلان ترك هذا المجال والتوجه نحو عالم الموضة. واتخذت هذا القرار، بعد أن لاحظت أن السيدات في الوطن العربي يجدن صعوبة كبيرة في إيجاد ملابس أنيقة ومحتشمة في نفس الوقت.

ومن هنا، أسست مشروعها الأول تحت عنوان The Modist، في يوم المرأة العالمي عام 2017، وهو موقع للتسوق الإلكتروني، مختص بعرض وبيع الملابس المحتشمة للسيدات. نجح هذا الموقع، خلال فترة قصيرة للغاية، في جذب مستثمرين كبار وعلامات تجارية عالمية.

غزلان غينيز

التوجه نحو الـWeb 3.0

بعد النجاح الساحق الذي حققته في مجال الموضة وتلبية احتياجات المرأة العربية من أزياء محتشمة، قررت غزلان غينيز التوجه نحو الـWeb 3.0.

واقتحمت غزلان هذا المجال من بوابة مختلفة بعض الشيء، تتعلق برغبتها في تمكين المرأة وتثقيفها بالجيل الثالث للإنترنت بشكل عام، وبالأصول الرقمية (الرموز غير القابلة للاستبدال – NFTs) بشكل خاص.

حيث أشارت غزلان، في مقطع فيديو نشرته عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، إلى إن حجم مبيعات النساء في أسواق الفن التقليدية أقل من حجم مبيعات الرجال بنسبة 50%.

وأضافت أن الأعمال الفنية للنساء في مجال الـNFT تمثل 16% فقط، بينما تمثل نسبة المبيعات الخاصة بهن 5% من إجمالي المبيعات.

وأرجعت السبب في ذلك إلى وجهة نظر سائدة، ترى أنه قد عفا عليها الزمن، مفادها أن مجال التكنولوجيا بشكل عام يغلب عليه الطابع الذكوري.

لذلك، رأت ضرورة تغيير وجهة النظر هذه، والعمل على إحداث تغيير جذري، يمكّن المرأة من اقتحام هذه المجالات الجديدة.

ومن هنا أطلقت غزلان، مشروع للرموز غير القابلة للاستبدال تحت عنوان كوين مود – Queen Mode.

ما هو مشروع كوين مود – Queen Mode؟

كوين مود هو مجموعة NFT تتكون من 9999 رمزًا رقميًا، عبارة عن صور لسيدات ترتدي أشكال مختلفة من التيجان.

وتستهدف غزلان من هذه المجموعة، خلق مجتمع من السيدات، ذوات التفكير المماثل، بحيث يمكنهن من خلاله التواصل والارتقاء ببعضهن البعض.

فمنذ اقتحامها لهذا المجال، أخذت غزلان غينيز على عاتقها مسؤولية تمكين النساء على مستوى العالم من أدوات الـWeb 3.0؛ للاستفادة منها. ويأتي ذلك في إطار رؤية شاملة تبنتها غزلان، منذ فترة طويلة، تتعلق بدعمها لحقوق المرأة في جميع المجالات، وبناء نظام جديد يمهد الطريق للأجيال القادمة من الفتيات الصغيرات.

queen mode

يمكنك متابعة غزلان غينيز عبر حساباتها المختلفة على مواقع التواصل الاجتماعي، من خلال هذه الروابط:

Author profile

UPYO.com

سواء كنت ترغب في التعرف على NFT أو Blockchain أو Web3.0 أو Metaverse أو أي تقنيات ناشئة أخرى ، فلدينا الموارد الحيوية التي من شأنها أن تنير وتساعدك على اتخاذ قرار مستنير.

مواضيع متعلقة