قصة أول مسجد يتحول لأصل NFT رقمي في عمان

PersonOutlineIconUPYO.comCalendarTodayIcon 12 سبتمبر 2022AccessTimeIcon 4 دقائق القراءة
PersonOutlineIconUPYO.comCalendarTodayIcon 12 سبتمبر 2022AccessTimeIcon دقائق القراءة
قصة أول مسجد يتحول لأصل NFT رقمي في عمان Featured Image

شهدت سلطنة عمان تحويل أول مسجد في العالم لمساحة ميتافيرس الإفتراضية، بعد أن تم تحويل مسجد صغير يعرف باسم مسجد السدرة لأصل NFT رقمي يعرف في التاريخ.

والمسجد الصغير هو من ضمن المساجد التي تقع في ولاية جعلان بني بو علي في سلطنة عمان، تلك الولاية تتبع في سلطنة عمان، المحافظة الجنوب شرقية التي تطل على بحر العرب من بين محافظات السلطنة.

ومسجد السدرة الذي أصبح أول مسجد يتم تسكيكه كأصل NFT رقمي يدخل العالم الافتراضي، اكتسب شهرته في شهر أبريل الماضي مطلع عام 2022 الجاري، بعد نجاح مصور عماني محترف في التقاط صورة له رائعة من السماء، مستخدما في ذلك طائرة مسيرة “درون”، وبعد أن تم نشرها، لقيت الصورة رواجا كبيرا في أنحاء العالم، وعبر مختلف المنصات الإلكترونية الشهيرة.

والصورة التي التقطت لجامع السدرة، التقطها المصور العماني، “هيثم الفارسي”، هي التي تم تحويلها لأصل NFT رقمي بمعرفة ملتقطها، وذلك بدافع من المصور لمواكبة التطور التقني الذي يحفظ حقوق الملكية الرقمية على نطاق دولي، ودعما من مصور صورة المسجد لربط مختلف أنواع الفنون، بما في ذلك فن التصوير، بالتكنولوجيا الحديثة.

وجاء إعلان المصور العماني هيثم الفارسي عن تحويل صورة المسجد لأصل NFT رقمي، عبر منشور له على حسابه الخاص على منصة تداول الصور أنستجرام.

وفي منشوره الذي ألحقه بصورة المسجد المميزة، كتب المصور العماني هيثم الفارسي قائلا “أعلن أنني أنضم بهذه الصورة الفنية المميزة لعالم أصول NFT الرقمية، ليكون الأصل الرقمي لهذه الصورة هو قطعتي الأول، التي اتخذ بها خطوة متقدمة يرسخ من خلالها الأعمال الفنية، ويتم نشرها عبر المنصات الرقمية بالطرق الحديثة المبتكرة التي يشهدها العالم في الوقت الحالي”.

ومسجد السدرة، يتمركز في وسط حي السندة في منطقة تعرف باسم منطقة الحيرة، وهي من المناطق الشهيرة في ولاية جعلان، وطباع البيئة المحيطة بالمسجد، تشمل مجموعة من أشجار النخيل الكثيرة التي أخفته مما حوله، هذا ما دفع المصور العماني هيثم الفارسي، لالتقاط الصورة بزاوية رأسية من السماء مستخدما طائرة مسيرة، حتى يظهر تفاصيل المسجد بالكامل من الأعلى، وهو ما لقي إعجاب الكثير من متابعيه من الخبراء في مجال التصوير والهواة.

والصورة، تعكس الطابع العمراني الدافئ للمسجد الصغير، الذي شيد مع وجود باحة به يمكن خلاله الصلاة لعدد من المصلين في الهواء الطلق دون سقف، هذه الباحة ظهر في الصورة جلوس المصور العماني هيثم الفارسي بها ومعه شخصين آخرين، والبناية الرئيسية للمسجد، تضم 6 قباب صغيرة، يحتفظ بها بالطابع التراثي الإسلامي لبناء المساجد.

والمسجد يعود الفضل في بنائه لـ “مسعود بن عل السنيدي”، وكان مسجدا مغمورا قبل أن تحقق هذه الصورة المميزة له الشهرة عبر منصات التواصل المختلفة، ما دفع العديد من أهالي الحيرة لزيارته مؤخرا.

Author profile

UPYO.com

سواء كنت ترغب في التعرف على NFT أو Blockchain أو Web3.0 أو Metaverse أو أي تقنيات ناشئة أخرى ، فلدينا الموارد الحيوية التي من شأنها أن تنير وتساعدك على اتخاذ قرار مستنير.

مواضيع متعلقة