حقوق نشر الـNFT.. ما الذي تمتلكه عند شراء الأصول الرقمية؟

PersonOutlineIconUPYO.comCalendarTodayIcon September 1, 2022AccessTimeIcon 8 دقائق القراءة
PersonOutlineIconUPYO.comCalendarTodayIcon September 1, 2022AccessTimeIcon Mins Read
حقوق نشر الـNFT.. ما الذي تمتلكه عند شراء الأصول الرقمية؟ Featured Image

مع زيادة شعبية الرموز غير القابلة للاستبدال، خلال الفترة الماضية، كثرت التساؤلات حول حقوق نشر الـNFT، وما الذي يمكن أن يمتلكه الشخص عند شراء هذه الرموز.

فإذا كنت أحد المهتمين بعملية بيع وشراء وتداول الأصول الرقمية، بالتأكيد قد فكرت كثيرًا في حقوق النشر الخاصة بالرموز غير القابلة للاستبدال. فهناك اهتمام متزايد بحقوق الطبع والنشر الخاصة بهذه الرموز، ويرجع ذلك إلى طبيعة الأعمال التي يتم تداولها كـNFTs، والتي تكون معظمها أعمال فنية.

كما أن هناك العديد من التخوفات من انتهاك حقوق الملكية الفكرية لهذه الأصول الرقمية، وخاصة في ضوء حالة التفرد التي تتميز بها.

وفي إطار هذا الاهتمام الملحوظ بحقوق النشر والملكية الفكرية الخاصة بهذه الرموز والتخوف من انتهاكها، فسوف نحاول من خلال هذا المقال تقديم شرح مبسط لكل ما يتعلق بهذا الأمر.

ما هي الرموز غير القابلة للاستبدال – NFT؟

قبل التطرق لمسألة حقوق النشر، لابد في البداية من تقديم تعريف للرموز غير القابلة للاستبدال – NFT، وبعض الأساسيات المتعلقة بها، كمدخل هام لفهم الموضوع الذي يدور حول هذا المقال.

 يمكن القول بأن الـNFT هي اختصار لـNon Fungible Tokens، وهي تعبر عن فئة من من الأصول الرقمية التي لا يمكن نسخها أو استبدالها؛ وذلك نظرًا لقيمتها المتميزة، والتي تجعلها فريدة من نوعها.

ويُستخدم هذا المصطلح بشكل واسع للتعبير باختصار عن عملية بيع وشراء الممتلكات والأصول الرقمية التي يمتلكها المستخدمون على مواقع الإنترنت. وتتميز هذه الأصول بأنها فريدة من نوعها؛ ولذلك فهي غير قابلة للنسخ أو التبادل، وهو ما يرفع من قيمتها المادية على المواقع والمنصات المخصصة لبيع وشراء وتداول هذه الأصول.

وكبداية لفهم الموضوع الأصلي الذي يدور حوله هذا المقال، يجب التأكيد على أن الـNFTs هي مجرد رموز مميزة تمثل الأصول، وهي منفصلة تمامًا عن الأصول نفسها. وعند شراء الـNFT، لا يكون العمل مملوكًا للمشتري بل البيانات الوصفية الخاصة به، حيث يتم ترميز هذه الأصول من خلال تقنية البلوكتشين.

وعبر هذه التقنية، يتم تعريف الرمز من خلال عنصرين أساسيين، الأول رقم يُعرف باسم TokenID، يتم إنشاؤه عند إنشاء الرمز، أما العنصر الثاني فهو عنوان العقد، وهو عنوان بلوكتشين يمكن رؤيته باستخدام ماسح البلوكتشين.

وهناك مجموعة من العناصر المهمة الأخرى التي يجب أن تكون موجودة في العقد، مثل عنوان المحفظة الخاص بمنشئ الرمز، ورابط للعثور على العمل الأصلي، وغيرها، وذلك كما هو موضح بالجدول المرفق أدناه، والمنشور عبر الموقع الرسمي للمنظمة العالمية للملكية الفكرية – WIPO.

ما هي حقوق الطبع والنشر؟

في البداية يجب أيضًا تقديم تعريف مبسط لحقوق الطبع والنشر؛ وذلك لكي نستطيع الإجابة على السؤال الذي يدور حوله هذا المقال، وهو: ما الذي تمتلكه عند شراء رمز غير قابل للاستبدال؟

فحقوق الطبع والنشر، وفقًا للمنظمة العالمية للملكية الفكرية – WIPO، هو مصطلح قانوني يُستخدم لوصف الحقوق التي يتمتع بها المبدعون على أعمالهم الأدبية والفنية.

وتتراوح الأعمال التي تشملها هذه الحقوق من الأعمال الكتابية والموسيقية واللوحات والنحت والأفلام إلى برامج الكمبيوتر وقواعد البيانات والإعلانات والخرائط والرسومات الفنية وغيرها.

وبما أن الـNFT هو مجرد رمز يمثل أصلًا أساسيًا، يمكن أن يكون عملًا أدبيًا أو فنيًا، فإن هذا الأصل مؤهل للحصول على حقوق النشر والطبع والملكية الفكرية.

الـNFTs وحقوق النشر

بما أن الرموز غير القابلة للاستبدال مازالت ظاهرة جديدة، فالعديد من المسائل المتعلقة بها ومن بينها حقوق النشر مازالت غير واضحة بالنسبة للكثيرين. فتتمثل إحدى المشكلات الرئيسية بمجال الـNFT، في حالة الارتباك السائدة حول الحقوق التي يمكن أن تكتسبها عند شراء الرموز غير القابلة للاستبدال.

فمع حالة النمو والازدهار التي حققتها هذه الصناعة، خلال الفترة الماضية، وعمليات البيع والشراء التي تمت بملايين الدولارات، يبقى السؤال الذي يطرح نفسه: ما الذي تم بيعه، وما الذي حصل عليه المشترون؟

يعتقد بعض المشترين أنهم يكتسبون العمل أو المشروع الأساسي وجميع الحقوق المصاحبة له بما فيها حقوق النشر، ولكن في الواقع هم ببساطة يشترون البيانات الوصفية المرتبطة بالعمل فقط، وليس العمل نفسه. قد يكون سبب حالة الارتباك هذه هو حجم الأموال التي يتم إنفاقها على هذه الرموز المميزة، فعندما يتم بيع صورة ما بأكثر من مليون دولار، فمن الطبيعي أن يفترض المشتري بأنه قد حصل على ما هو أكثر من سلسلة من البيانات الوصفية.

وهناك سبب آخر أيضًا لحالة الارتباك هذه، يتعلق بالتقارير الصحفية التي تنشر عن بيع بعض الرموز، فغالبًا ما يفترض الصحفيون أن العمل نفسه تم بيعه، ويتم نقل هذا الافتراض إلى القراء، ولكن هذا ليس صحيحًا.

فمن الصعب فهم أن شخص ما قد أنفق ملايين الدولارات لشراء ملف بيانات وصفية وسلسلة قصيرة من الأرقام والحروف، ولكن هذه هي الحقيقة.

فعلى سبيل المثال، عندما باع مؤسس موقع تويتر، جاك دورسي – Jack Dorsey، أول تغريدة له بما يعادل 2.5 مليون دولار أمريكي، تصور الكثيرون، بأن المشتري قد حصل على التغريدة نفسها، ولكن هذا بالتأكيد غير حقيقي.

فمشتري هذه التغريدة قد حصل فقط على ملكية الرمز الخاص بها.

وينطبق هذا المثال على جميع الأصول الرقمية التي تم الإعلان عن بيعها بملايين الدولارات، حيث لم يحصل الأشخاص الذين قاموا بشرائها على ملكية هذه الأصول، بل حصلوا فقط على ملكية البيانات الوصفية الخاصة بها.

قوانين حقوق النشر والملكية الفكرية الخاصة بالرموز غير القابلة للاستبدال

كما سبق وأن أشرنا فإن هذا المجال مازال حديث العهد حتى الآن، وبالتالي لم يتم وضع قوانين وقواعد محددة تحكم حقوق النشر والملكية الفكرية الخاصة به.

ولكن وبشكل عام، يتم في العديد من الحالات اللجوء إلى القوانين والقواعد المتعارف عليها في مجال حقوق النشر والملكية الفكرية العامة التي تعتمدها غالبية دول العالم.

فمعظم القوانين التي تحكم هذه المسائل، تنص على أن مبتكر العمل أو المشروع الأصلي هو فقط من له حقوق الطبع والنشر والملكية الفكرية، إلا إذا وافق من خلال اتفاق مكتوب وموقع بنقل هذه الحقوق إلى شخص آخر.

وتنطبق هذه القاعدة على مشروعات الرموز غير القابلة للاستبدال، حيث أن منشيء العمل الأصلي هو فقط من له حق الطبع والنشر وإنشاء نسخ أخرى منه، أما المشتري فيكون له الحق في حيازة البيانات الوصفية الخاصة بالعمل فقط، مع إمكانية إعادة البيع.

ولكن في حالة إذا تم الاتفاق بين منشيء العمل الأصلي والمشتري من خلال العقد الذكي – Smart Contract، الذي يتم التوقيع عليه من قبل الطرفين، على نقل حقوق النشر إلى المشتري، فيتم نقلها.

فعلى الرغم من أن معظم الرموز لا تتضمن نقل الحقوق، إلا أن البائع في بعض الحالات يعرض تحويل الرمز المميز إلى نقل فعلي لملكية حقوق الطبع والنشر للعمل الأصلي. ومع ذلك، من الصعب جدًا تقييم ما إذا كان هذا الأمر متوافقًا مع الإجراءات القانونية اللازمة لذلك أم لا.

فعلى سبيل المثال، في المملكة المتحدة، يتطلب نقل حقوق الطبع والنشر بموجب قانون تصميمات وبراءات الاختراع لعام 1988 – CDPA، تنازلًا عن حقوق الطبع والنشر، ويجب أن يكون هذا التنازل كتابيًا أو موقعًا من قبل صاحب العمل الأصلي، وبالتالي فمن الصعب جدًا تحديد آليات التزام أسواق الـNFT بمثل هذه المتطلبات.

وتلخيصًا لما سبق، يمكن القول بأن بيع الـNFT لا ينقل بالضرورة حق صاحب الرمز الأصلي في العمل إلى المشتري، وهذا هو الحال عند بيع نسخة مادية من أي عمل إبداعي، حيث يعود نقل حقوق النشر الأساسية إلى المؤلف أو مالك حقوق الطبع والنشر.

ملاحظة: يمكن تعريف العقد الذكي – Smart Contract بأنه اتفاق يتضمن مجموعة من البنود والشروط، يتم توقيعه بين أطراف مختلفة دون الحاجة إلى سلطة مركزية أو نظام قانوني، وتخزينه عبر تقنية البلوك تشين.

غياب المعايير القانونية وعمليات الاحتيال

في ظل عدم وجود معايير قانونية واضحة تنظم مسألة حقوق النشر والطبع والملكية الخاصة بالرموز غير القابلة للاستبدال، انتشرت عمليات الاحتيال للـ NFT على المنصات المختلفة.

فعدم وجود إطار قانوني قوي في أسواق الـNFT، دفع البعض إلى القيام بسك تغريدات أو قطع فنية أو صور أو غيرها من الرموز دون أن يكون المنشيء الفعلي لها.

ونتيجة لذلك، قام العديد من الفنانين بالإبلاغ عن رؤية أعمالهم تُسرق وتباع في شكل رموز غير قابلة للاستبدال دون موافقتهم، وهو ما يعتبر انتهاكًا واضحًا وصريحًا لحقوق الطبع والنشر.

ما هو الحال بالنسبة لمنصات بيع وشراء وتداول الـNFT؟

لم تغامر أي من منصات بيع وشراء وتداول الرموز غير القابلة للاستبدال، حتى الآن، بالدخول إلى منطقة متوافقة دوليًا، فيما يتعلق بحقوق الطبع والنشر للأصول الرقمية.

حيث تعتمد غالبية هذه المنصات على الآلية التقليدية المنظمة لهذه الحقوق، فعندما يتم إنشاء عمل أو مشروع معين وطرحه للبيع على أي منصة، تعمل حقوق الطبع والنشر تمامًا كما لو كانت متعلقة بأصول مادية، حيث يحتفظ صاحب العمل الأصلي بهذه الحقوق.

فإذا لم يتم التوصل إلى اتفاق بين الفنان والمشتري، فإن حقوق النشر الخاصة بالرمز تظل مملوكة للمالك الأصلي. وكما هو الحال بالنسبة للفن التقليدي، تمنح غالبية المنصات المالك الأصلي للرمز حق الحصول على عائدات من إعادة البيع.

الخلاصة

على الرغم من الشعبية الكبيرة التي اكتسبتها صناعة الـNFT، خلال الفترة الماضية، إلا أنها مازالت تفتقر لإطار قانوني ينظم حقوق النشر الخاصة بها. فهذه الصناعة مازالت حتى الآن تخضع لقوانين حقوق النشر والملكية الفكرية الأخرى، التي تخضع لها الأعمال الفنية التقليدية.

ولذلك في نهاية مقالنا، نود التأكيد على أنه إذا كنت تفكر في شراء أي أصول رقمية، يجب أن تسأل نفسك أولًا: ما الذي تشتريه؟

فعلى سبيل المثال سوق مثل NBA Top Shot – سوق على الإنترنت يمكن من خلاله للمستخدمين شراء وبيع مقاطع فيديو NFT للحظات المميزة في الدوري الأمريكي لكرة السلة – لديه شروط وأحكام محددة للغاية، بما في ذلك حظر الاستخدام التجاري للرموز غير القابلة للاستبدال التي تشتريها على منصته.

وعلى الصعيد الآخر، هناك بعض المنصات التي تسمح لك بشراء حقوق النشر الأساسية عند شراء الرموز عير القابلة للاستبدال. ونظرًا لأنه لا يوجد معيار أو إطار ثابت يتم من خلاله تنظيم هذه المسألة، فيجب عليك أن تأخذ في الاعتبار الحقوق والآثار القانونية الخاصة بكل منصة وكل رمز قبل الشراء.

فشراء أي رمز مهما كان لا يمنحك الحق في العمل المادي أو حقوق نشر الـNFT أو أي حقوق أخرى في العمل، إلا في حالات معينة سبق الإشارة إليها؛ ولذلك يجب أن تكون على دراية بالحقوق الواردة في العقد الذكي – Smart Contract.

UpYo NFT
Author profile

سواء كنت ترغب في التعرف على NFT أو Blockchain أو Web3.0 أو Metaverse أو أي تقنيات ناشئة أخرى ، فلدينا الموارد الحيوية التي من شأنها أن تنير وتساعدك على اتخاذ قرار مستنير.

UpYo NFT
المنشورات ذات الصلة
مشاهدة الكل