ميتافيرس.. كل ما تريد معرفته حول العوالم الافتراضية الجديدة

PersonOutlineIconUPYO.comCalendarTodayIcon August 10, 2022AccessTimeIcon 25 دقائق القراءة
PersonOutlineIconUPYO.comCalendarTodayIcon August 10, 2022AccessTimeIcon Mins Read
ميتافيرس.. كل ما تريد معرفته حول العوالم الافتراضية الجديدة Featured Image

شهدت الفترة الماضية انتشارًا واسعًا لمصطلح قد يبدو غريبًا لدى البعض وهو مصطلح ميتافيرس – Metaverse.

فإذا كنت أحد المهتمين بما تشهده الساحة الرقمية من تطورات، فبالتأكيد قد سمعت مؤسس شركة ميتا – Meta أو فيسبوك – Facebook سابقًا، مارك زوكربيرج – Mark Zuckerberg، وهو يتحدث عن توجه شركته نحو هذا العالم الافتراضي.

فيمكن القول بأن الحديث عن هذا المصطلح خلال الوقت الحالي يشبه إلى حد كبير الحديث عن الإنترنت في السبعينيات والثمانينيات، وذلك عندما تم وضع اللبنات الأساسية للشكل الجديد للاتصال، حيث أثار ذلك وقتها العديد من التكهنات حول الشكل الذي سيبدو عليه وكيف سيستخدمه الناس، وهو نفس ما يحدث الآن بالنسبة للميتافيرس.

وعلى الرغم من أن تداول مصطلح الميتافيرس قد بدأ منذ عدة عقود، إلا أنه قد ازدهر بشكل كبير خلال الوقت الحالي، وذلك بسبب اهتمام العديد من كبرى الشركات والمؤسسات حول العالم به.

فقد سمعنا خلال الفترة الماضية، عن قيام عمالة التكنولوجيا في العالم باقتحام هذا العالم واستثمار أموال طائلة به، مثل شركة ميتا – Meta أو فيسبوك – Facebook سابقًا، وجوجل – Google، ومايكروسوفت – Microsoft، وأبل – Apple، وغيرها من الشركات الكبرى.

والحقيقة أن هذا الاهتمام الكبير من قبل هذه الشركات بهذا المصطلح، قد تسبب في طرح العديد من التساؤلات حوله، مثل ما هو ميتافيرس؟، وهل هو عالم افتراضي يمكن الهروب إليه؟، أم هو مستقبل الإنترنت المبني على الخيال العلمي؟، وغيرها من الأسئلة الأخرى الشائكة.

وبالتالي يمكننا القول بأنه قد حان الوقت لإزالة حالة الغموض التي تحيط بهذا العالم الغريب، ومعرفة كل شيء متعلق به.

ولذلك سوف نحاول من خلال هذا المقال تقديم دليل كامل لكل ما يتعلق بالميتافيرس، من حيث تعريفه، وتاريخ ظهوره، وعلاقته بالواقع الافتراضي، وأبرز الشركات التي تساهم في بناءه، وكذلك أيضًا أبرز العوالم الخاصة به، وكيفية الاستثمار به، بالإضافة إلى استعراض بعض الآراء حول مستقبله.

ميتافيرس

ما هو ميتافيرس – Metaverse؟

في الواقع لا يملك أحد حتى الآن تعريفًا واضحًا وموحدًا للميتافيرس، فهذا المصطلح لا يشير إلى أي تكنولوجيا جديدة، ففي رأيي اعتقد أنه يشير إلى توسع أو تطور في كيفية تعاملنا مع التكنولوجيا.

فوفقًا لمارك زوكربيرج فإن ميتافيرس هي تجديد للإنترنت، حيث لن يكون مجرد وسيلة لاستخدامه فقط، بل سنصبح جزءًا منه. 

أما شركة مايكروسوفت فقد عرفته بأنه عالم رقمي دائم يحوي أشخاصًا وأماكن.

وبشكل عام، يمكننا القول الآن بأن ميتافيرس هو عالم افتراضي يحاكي العالم الواقعي، حيث يمكن للناس  فعل الأشياء التي يحب البشر القيام بها معًا في الحياة الواقعية، كالعمل والتسوق التواصل وغيرها.

وتكمن أهمية هذه التكنولوجيا في توفيرها للموارد بشكل عام، فبدلًا من السفر لرؤية معلم أو مكان ما، فمن خلال ميتافيرس يمكنك الوصول إليه بكل سهولة ويسر.

وفي النهاية، تهدف هذه التقنية إلى مزيد من الاندماج والتداخل بين حياتنا المادية والرقمية، لا الهروب منها.

metaverse

ما هو تاريخ الميتافيرس؟ ومتى ظهرت الفكرة لأول مرة؟

الميتافيرس كمفهوم ليس حديثًا، على الإطلاق كما تعتقد، حيث بدأت الفكرة في الظهور بالعقد الثامن من الميلاد، عندما بدأ العلماء تخيل الصورة ثلاثية الأبعاد.

ففي عام 1838 جلب العالم الشهير تشارلز ويتستون – Charles Wheatstone للعالم مفهوم “الرؤية المجهرية”. 

وتشير الرؤية المجهرية إلى دمج صورتين معًا بعد وضعهما في محاور محددة، لتظهر كصورة واحدة ثلاثية الأبعاد.

وقد كانت هذه هي البداية لصناعة أجهزة الواقع الافتراضي – VR.

ما هو الميتافيرس

وفي عام 1935، قام العالم والكاتب الأمريكي ستانلي جي وينباوم – Stanley G. Weinbaum بنشر رواية Pygmalion’s Spectacles، والتي تدور أحداثها حول البطل الذي يكتشف زوجًا من النظارات التي تنقله إلى عالم آخر، وتوفر له بالإضافة إلى الرؤية خواص أخرى مثل السمع والتذوق والشم واللمس.

ولم تكن الروايات والحكايات الخيالية وحدها هي المدخل الأساسي للميتافيرس، ففي عام 1956 قام العالم مورتون هيليج – Morton Heilig، بصناعة أول جهاز يمكن أن يحاكي الواقع الافتراضي.

وابتكر هيليج ما يسمى بـSensorama، وهي آلة تحاكي ركوب دراجة نارية في شوارع مدينة بروكلين.

كما تجمع هذه الآلة بين فيديو ثلاثي الابعاد مع كرسي مهتز وعدة أصوات لضمان حالة أقرب إلى الواقع.

وفي عام 1978، قام معهد ماستشوستس للتكنولوجيا – MIT، ببناء خريطة لمدينة أسبن الأمريكية افتراضيًا، وأطلق على المشروع اسم Aspen Movie Map.

وكانت هذه هي المرة الأولى التي يمكنك فيها استخدام تقنية VR لنقل المستخدمين إلى مكان آخر.

وفي عام 1984 أطلقت شركة VPL Research أول منتجات VR يمكن استخدامها لدخول الميتافيرس.

 وبالرغم من قلة الإمكانيات والتكنولوجيا في ذلك الوقت، إلا أنها استطاعت تطوير 3 أنواع من المنتجات وهي:

  •  بدلة البيانات.
  •  هاتف العين.
  •  قفاز البيانات.

وفي عام 1992، صاغ المؤلف نيل ستيفنسون – Neal Stephenson  كلمة “ميتافيرس” في روايته للخيال العلمي والتي أطلق عليها اسم Snow Crash.

وكانت هذه المرة الأولى التي يتم فيها ذكر “ميتافيرس” والتي تعني حرفيا ما وراء الواقع.

وتدور أحداث هذه الرواية -والتي هي ممتعة إلى أقصى حد- حول البطل الذي ينخرط مع شخصيات افتراضية في عالم افتراضي يسمى “ميتافيرس” من إجل إنقاذ العالم.

كل ما تحتاج ان تعلمه عن الميتافيرس

وفي عام 2002، تم اختراع ما يسمى بالتوأم الرقمي، والذي يعد أحد أهم مراحل تطور الميتافيرس.

فالتوأم الرقمي هو نموذج افتراضي مصمم ليعكس بدقة شيئًا ماديًا.

ولنأخذ على سبيل المثال مركبة فضائية قيد الاختبار يتم تزويدها بأجهزة استشعار مختلفة تتعلق بمجالات حيوية من الوظائف.

وتنتج هذه المستشعرات بيانات خاصة بالأجزاء المختلفة من الكائن المادي قيد الاختبار، مثل مخرج الطاقة ودرجة الحرارة وغيرها.

وأخيرًا يتم نقل هذه البيانات إلى نظام معالجة لإنشاء نسخة رقمية طبق الأصل.

وفي عام 2003 كانت الانطلاقة الكبرى، حيث تم إطلاق منصة تُسمى Second Life، يمكن وصفها بأنها مكان للهروب من الواقع.

وكانت هذه المنصة تمثل عالمًا آخرًا منفصلًا بمبانيه وعقاراته المختلفة، وكان ينظر إليها البعض باعتبارها عالم متكامل وليست لعبة فقط.

وتمكن العديد من المستخدمين لهذه المنصة من عيش حياة خيالية متقنة بهويات جديدة ومتغيرة أحيانًا ومنفصلة عن حدود حياتهم اليومية.

وفي عام 2009، ظهرت تقنية البلوك تيشن، والتي كانت سببًا فيما بعد لظهور العملات الرقمية والرموز غير القابلة للاستبدال – NFTs، وكلاهما من أهم مكونات ميتافيرس.

وبعد انتشار الرموز غير القابلة للاستبدال بشكل كبير، ظهرت العديد من العوالم الافتراضية، ومن هنا كانت بداية معرفة الكثيرين بالميتافيرس.

ما هي العلاقة بين الميتافيرس والواقع الافتراضي – VR والواقع المعزز – AR؟

لنبدأ أولًا في تفسير الواقع المعزز، هل فكرت من قبل ما سر تسميته بـ “المعزز”؟!

حسنًا، سُمي بالمعزز؛ لانه بالفعل يقوم بتعزيز أو دعم العالم الواقعي الذي نعيش فيه.

فهو يعد إضافة رقمية للعالم الواقعي أو بمعنى آخر يقوم الواقع المعزز بتحسين الواقع الحالي عن طريق إضافة عناصر رقمية مثل الصور أو الرسوم المتحركة.

لذا يمكن اعتباره دمجًا متكاملًا بين الواقع الافتراضي والواقع الحقيقي لخلق بيئة أسهل.

هل ما زال الأمر غامضًا؟!، حسنًا لنطرح مثالًا: 

في لعبة بوكيمون – Pokemon يتم إضافة مجسم بوكيمون الافتراضي إلى أرض الواقع، في منزلك أو غرفتك.

على عكس الواقع المعزز الذي يضيف إلى أرض الواقع، فالواقع الافتراضي يخلق عالمًا جديدًا بالكامل.

 فهل تخيلت نفسك من قبل تتجول على سطح القمر؟ 

حسنًا، يمكنك الآن تحقيق ذلك من خلال الواقع الافتراضي المستخدم في قلب تجربة ثلاثية الأبعاد، في عالم آخر جديد مختلف عن ذلك الذي نعيش فيه.

كما يوفر التفاعل مع العالم الافتراضي الجديد، حيث يوجد إمكانيات لا نهائية للضوء والصوت والإحساس والتي تجعل من تجربتك أشبه بالواقعية.

ويمكننا تعريف الواقع الافتراضي بأنه عالم جديد يصنعه الكمبيوتر مستعينًا بالأجهزة المتخصصة، مثل نظارات الواقع الافتراضي بحيث يمكن للمستخدم التفاعل معه كما يتفاعل مع العالم الحقيقي.

ولكن السؤال المهم الآن هل يعد الميتافيرس والواقع الافتراضي شئ واحد؟

في الحقيقة هما مختلفان تمامًا، فيمكننا القول بأن الواقع الافتراضي هو مجرد وسيلة للوصول إلى الميتافيرس.

كيف يعمل الميتافيرس

هل الميتافيرس موجود حاليًا؟

على الرغم من إعلان العديد من الشركات الكبرى عن اقتحام عالم الميتافيرس، إلا أن هذا العالم الافتراضي بمفهومه الشامل يعتبر غير موجود حتى الآن.

فقد يكون لدينا العديد من العوالم الافتراضية في الوقت الحالي مثل عالم Decentraland وThe Sandbox وRoblox وغيرها، إلا أن كل عالم من هذه العوالم تعمل في عزلة، فهي ليست مترابطة، كما أنها ليس لديها إمكانية التشغيل البيني.

فلا يمكننا الحديث عن وجود الميتافيرس بمفهومه الشامل، إلا بعد اتصال كل هذه العوالم الافتراضية مع بعضها البعض، وتوفير إمكانية التشغيل البيني بينها.

فيمكن للعديد من الشركات إنشاء عوالم افتراضية لا حصر لها، ولكن لا يمكن الحديث سوى عن ميتافيرس واحد فقط.

وبالتالي يمكننا القول بأن كل عالم افتراضي موجود اليوم يعتبر بمثابة حديقة مسورة، لا يمكن الوصول إليها بدون الأجهزة المعتمدة من الشركة التابع لها، فهي غير قابلة للتشغيل البيني، وليست متصلة ببعضها البعض، لذلك لا يمكننا القول بأن الميتافيرس موجود حاليًا.

إذن.. متى يمكننا الحديث عن وجود الميتافيرس؟

لا يوجد تاريخ محدد يمكننا الحسم بأنه سيتم فيه الحديث عن وجود الميتافيرس بمفهومه الشامل بشكل فعلي.

فيمكننا القول بأن هذا العالم لن يصبح حقيقة واقعة خلال المستقبل القريب؛ وذلك لسب بسيطة وهو أن الشركات التي اقتحمت هذا المجال ترغب في تحقيق أكبر قدر ممكن من الأرباح الخاصة بها وحدها، وخلق نوع من التنافس مع الشركات الكبرى التي تعمل في نفس المجال، وهذا يعني أن كل هذه الكيانات سوف تستمر في العمل بمعزل عن بعضها البعض.

فكل شركة من الشركات التي اقتحمت هذا المجال، تحاول أن تجعل مستخدميها يتحركون في العالم الخاص بها فقط، ويعتمدون على الأدوات والأجهزة الخاصة بها فقط أيضًا، وهو ما سيعطل فكرة الاتصال بين هذه العوالم.

ما هي العلاقة بين الميتافيرس والرموز غير القابلة للاستبدال – NFT؟

في البداية وقبل الحديث عن هذه العلاقة، لابد من تعريف الرموز غير القابلة للاستبدال – NFT.

يمكن القول بأن الـNFT هي اختصار لـNon Fungible Tokens، وهي تعبر عن فئة من من الأصول الرقمية التي لا يمكن نسخها أو استبدالها؛ وذلك نظرًا لقيمتها المتميزة، والتي تجعلها فريدة من نوعها.

ويُستخدم هذا المصطلح بشكل واسع للتعبير باختصار عن الممتلكات والأصول الرقمية التي يمتلكها المستخدمون على مواقع الإنترنت المختلفة.

وتتميز هذه الأصول بأنها فريدة من نوعها؛ ولذلك فهي غير قابلة للنسخ أو التبادل، وهو ما يرفع من قيمتها المادية على المواقع والمنصات المخصصة لتداول وبيع وشراء هذه الأصول.

ويمكن أن تشمل هذه الرموز العديد من الأصول المختلفة ،سواء كانت أصول فنية أو رياضية أو حتى أصول في ألعاب رقمية.

وبالعودة إلى سؤالنا حول العلاقة بين هذه الرموز والميتافيرس، فيمكننا القول بأن هناك علاقة وثيقة بين المصطلحين.

فهناك حقيقة واحدة لا يمكن إنكارها، وهي أن الرموز غير القابلة للاستبدال سوف تلعب دورًا هامًا في خلق ميتافيرس مثالي، وذلك من خلال التالي:

أولًا: كما تعلم، هناك ألعاب تُعرف باسم ألعاب الـNFT، يمكنك من خلالها الجمع بين كسب المال والتسلية، فمن أجل اقتصاد عادل ومفتوح في الميتافيرس، يمكنك الاعتماد على هذه الألعاب التي تقوم على مبدأ اللعب من أجل الربح.

بمعنى آخر، يمكنك نقل الأصول الواقعية والخدمات إلى الميتافيرس باستخدام هذه الألعاب التي تعتمد على تقنية البلوك تشين، والتي تمنحك فرصة الحصول على الملكية الكاملة للأصول.

بالإضافة إلى ذلك، يجب عليك كلاعب شراء بعض الأراضي والأصول التي تمثل رموز غير قابلة للاستبدال في هذه الألعاب، وبما أن الميتافيرس يتضمن أيضًا أراضي وأصول، فيمكنك استخدام الأصول الخاصة بهذه الألعاب في الميتافيرس.

ثانيًا: هناك جانب اجتماعي للرموز غير القابلة للاستبدال في الميتافيرس، حيث يمكنك استخدام الـNFTs للتعريف بهويتك والتواصل مع أشخاص آخرين في هذا العالم الافتراضي.

حيث يمكنك يمكنك استخدام صور NFT الرمزية – NFT Avatars في التعبير عن شخصياتك الحقيقية أو الخيالية للأشخاص الآخرين.

ويعتبر خير مثال على ذلك مجموعات Bored Ape Yacht Club وCryptoPunks وغيرها هي مجموعات NFT، تتكون من صور لشخصيات يمكن أن تشكل الهوية الخاصة بك في عالم الميتافيرس.

ثالثًا: في الوقت الحاضر، يبدأ الناس في شراء الأراضي والمساحات الافتراضية في الميتافيرس، ويمكنهم الحصول على ملكية كاملة لهذه الأصول من خلال الرموز غير القابلة للاستبدال، والتي تقوم على تقنية البلوك تشين، التي تزود الأفراد بإثبات ملكية الأصول وتطويرها كما يحلو لهم.

فعلى سبيل المثال عالم Decentraland هو عبارة عن منصة ميتافيرس تقوم على تقنية البلوك تشين، ويمكنك الحصول على أراضي عقارية افتراضية بها تمثل رموز غير قابلة للاستبدال.

تلخيصًا لما سبق، يمكننا القول بأن العلاقة بين الميتافيرس والـNFTs هي علاقة وثيقة، حيث يمكن اعتبار الرموز غير القابلة للاستبدال بمثابة أصول قيمة وفريدة سوف يتم الاعتماد عليها بشكل أساسي من قبل الأشخاص في هذا العالم الافتراضي.

وسوف تشمل هذه الرموز كل ما يمكنك استخدامه في هذا العالم الافتراضي، سواء كانت شخصيات خيالية أو عقارات أو ملابس وأزياء أو غيرها.

know metaverse

ما هي أبرز الشركات التي اقتحمت هذا المجال؟

كما سبق وأن أشرنا هناك العديد من الشركات التي اقتحمت عالم الميتافيرس، خلال الفترة الماضية، وضخت مليارات الدولارات فيه كاستثمارات.

وفيما يلي قائمة بأبرز الشركات التي اقتحمت أو تخطط لاقتحام هذا المجال:

شركة ميتا – Meta

تعد هذه الشركة التي تم تغيير اسمها مؤخرًا من فيسبوك – Facebook إلى ميتا – Meta، من أبرز الشركات التي اقتحمت عالم الميتافيرس خلال الفترة الماضية.

حيث قرر مؤسس الشركة، مارك زوكربيرج – Mark Zuckerberg ضخ استثمارات ضخمة في هذا المجال.

وتعد هذه الشركة الآن من الشركات الرائدة في مجال الواقع الافتراضي من خلال أجهزة Oculus، وكذلك أيضًا في مجال الواقع المعزز من خلال إطلاقها الأخير للنظارات الذكية.

مارك ميتافيرس

شركة تينسنت – Tencent

أعلنت شركة تينسنت – Tencent المتخصصة في مجال الإنترنت والألعاب، منذ عدة أشهر، عن خطتها للانضمام إلى عالم الميتافيرس.

ويتمثل الطريق الذي ستسلكه هذه الشركة للتوجه نحو العالم الافتراضي في ألعاب الفيديو المتخصصة بها، وكذلك أيضًا الشبكات الاجتماعية، وذلك حسبما أعلنته.

شركة إنفيديا – NVIDIA

تعتبر شركة إنفيديا – NVIDIA من أبرز الشركات أيضًا المهتمة بعالم الميتافيرس، حيث أطلقت منصة أو أداة تُعرف باسم Omniverse، والتي يتم من خلالها ربط العوالم ثلاثية الأبعاد في عالم افتراضي واحد.

كما تستخدم الشركة هذه الأداة أيضًا في إقامة مشروعات مباني وعقارات في العالم الافتراضي تحاكي الموجودة في العالم الحقيقي.

وتسعى هذه الشركة إلى دعم الفنانين ومنشئي المحتوى في بناء عوالم ومنتجات افتراضية، وهي القاعدة التي يقوم عليها الميتافيرس.

شركة Epic Games

تعد شركة Epic Games العاملة في مجال تطوير ألعاب الفيديو والتابعة لشركة تينسنت – Tencent، من الكيانات المهتمة أيضًا بمجال تطوير واستكشاف العالم الافتراضي، من خلال الألعاب التي تقوم بإنتاجها.

حيث تحولت هذه الشركة مؤخرًا من مجرد شركة تقوم بتطوير ألعاب الفيديو التقليدية إلى شركة تنظم الفعاليات الاجتماعية الافتراضية مثل الحفلات الموسيقية وحفلات الرقص من خلال الألعاب التي تنتجها.

وتعتبر هذه الشركة هي المؤسسة للعبة فورتنايت – Fortnite الشهيرة، والتي بدأت تتحول تدريجيًا إلى عالم ميتافيرس صغير يستهدف الأطفال.

العاب ميتافيرس

شركة مايكروسوفت – Microsoft

تعتبر أيضًا شركة مايكروسوفت – Microsoft من أوائل الشركات التكنولوجية التي اقتحمت مجال الميتافيرس، من خلال تطوير سلسلة من التطبيقات الخاصة بهذا العالم، والتي أدرجتها الشركة تحت منصتها الرئيسية المعروفة باسم Mesh.

كما قامت أيضًا هذه الشركة بتحديث منصة Altspace VR الاجتماعية؛ لجعل عالم ميتافيرس مكانًا أكثر أمانًا للمستخدمين واللاعبين.

وبالإضافة إلى كل ذلك، تعمل الشركة على تطوير نظارات الواقع الافتراضي والمعزز وكذلك أيضًا الواقع المختلط.

شركة أبل – Apple

أعلنت شركة أبل – Apple، في بداية العام الجاري، عن خطتها الخاصة باقتحام عالم الميتافيرس.

وصرح الرئيس التنفيذي للشركة، تيم كوك – Tim Cook، عن التوسع في تطوير تطبيقات الواقع المعزز.

كما أعلن أيضًا عن اعتزام الشركة إنتاج سماعة رأس خاصة بتطبيقات الواقع المعزز، خلال الأشهر المقبلة، وكذلك أيضًا نظارات تُستخدم في نفس الإطار.

شركة جوجل – Google

على الرغم من أن شركة جوجل – Google قد فشلت من قبل في تطوير نظارات الواقع المعزز، إلا أنها قررت مؤخرًا اقتحام عالم الميتافيرس.

وأعلنت الشركة في مطلع العام الجاري الاتجاه مرة أخرى إلى الواقع المعزز، وذلك كوسية للانضمام إلى عالم الميتافيرس.

شركة يونيتي سوفت وير – Unity Software

تعتبر شركة يونيتي سوفت وير – Unity Software، من الشركات التكنولوجية التي أولت اهتمامًا كبيرًا للغاية بمجال الميتافيرس.

حيث أعلنت الشركة، في نهاية العام الماضي، عن الاستحواذ على شركة Weta Digital العاملة في مجال المؤثرات البصرية ثلاثية الأبعاد، وذلك كخطوة أولى للتوجه نحو العالم الافتراضي.

ما هي أبرز عوالم أو منصات الميتافيرس؟

ظهرت العديد من المنصات مؤخرًا، والتي نرصد أبرزها في التالي:

منصة The Sandbox

تعد ساند بوكس مزيجا بين الألعاب والميتافيرس. 

وبالرغم من أنها لعبة، إلا أنه لا وجود لما يسمى بقوانين اللعب أو حتى لا وجود للعبة من الأساس.

ففي المنصة يقوم كل شخص ببناء لعبته الخاصة التي يريدها، أو بمعنى أصح بناء عالمه الافتراضي الذي يحلم به والتفاعل معه سواء باللعب أو بإقامة الأنشطة الأخرى.

كما يمكن للمستخدمين تجربة التنقل من عالمهم أو ألعابهم التي صنعوها إلى ألعاب أو عوالم المستخدمين الآخرين بتجربتها أو استكشافها.

وتعد المنصة واحدة من أكثر المنصات انتشارًا في وقتنا الحالي على أقل تقدير.

ودخلت هذه المنصة في شراكة مع أكثر من 165 شخصية مشهورة وعلامات تجارية عديدة.

وساهم كل هذا في زيادة عوامل الجذب نحو المنصة، وبالتالي زيادة حجم الاستثمارات بها.

ساند بوكس

منصة Decentrland

لا تختلف هذه المنصة كثيرا عن منصة sandbox، فكلاهما يجمع بين خواص الميتافيرس والألعاب.

ويمكن للمستخدمين أيضًا من خلال هذه المنصة بناء عوالمهم الخاصة والتفاعل مع بعضهم البعض في هذا العالم.

ويعد أكثر ما يميز عالم Decentrland هو أسعار الأراضي الافتراضية داخل المنصة، والذي يعد مناسبًا للغاية مقارنة بباقي المنصات الافتراضية العقارية.

وتعتبر من أشهر الأراضي في هذه المنصة، أرض Fashion Street Estate، وHotel Booking Marketplace BookLocal، وغيرها من الأراضي الأخرى.

منصات ميتافيرس

منصة Star Atlas 

في رأيي، تعد star atlas هي المنصة الأكثر تشويقًا، حيث تتخطى كونها لعبة بلوك تشين أو حتى ميتافيرس.

حيث تمثل المنصة نظام شمسي جديد وعالم آخر مختلف ومنفصل يدمج بين البشر والأجناس الأخرى من الفضائيين والروبوتات.

وتدور أحداث اللعبة في عام 2620، وبالتالي تسمح المنصة للاعبين بإعادة تصور المستقبل ومحاولة استكشاف الفضاء، والسيطرة الكاملة على الأصول السماوية، ووضع الأساس لنظام اجتماعي اقتصادي وسياسي ومالي للمستقبل.

فنحن هنا لا نحاكي عالمًا واقعيًا فقط، بل نندمج مع عالم جديد تمامًا.

منصات metaverse

منصة Roblox

تعد أحد أكثر الألعاب انتشارًا مؤخرًا، حيث تضم أكثر من 230 مليون لاعب مسجل، و 30 مليون لاعب يوميًا.

وتم إنشاء اللعبة في عام 2004، وتشبه إلى حد ما منصتي Sandbox أو Decentraland، فمن خلالها يمكن للمستخدمين بناء عوالمهم وألعابهم الخاصة.

وفي الحقيقة أكثر من 50% من اللاعبين هم أطفال، والذين يتفاعلون جيدًا خلال هذه اللعبة.

في رأيي، اللعبة أشبه بمنصة تواصل اجتماعي للأطفال، حيث يقوم الأطفال من خلالها بشتى أنواع التواصل.

فقد انتشرت أعياد الميلاد الافتراضية على المنصة، حيث أصبح الأطفال يفضلون إقامة أعياد ميلادهم في القاعات الافتراضية ودعوة الصور الرمزية – Avatars الخاصة بأصدقائهم عوضًا عن رؤية أصدقائهم في الحقيقة.

وأصدرت اللعبة ما يسمى بـ “party place”؛ لاستيعاب الأحداث الاحتفالية التي تقيمها اللعبة بمناسبة حفل توزيع الجوائز السابع والذي حضرته المغنية الشهيرة ليدي جاجا – Lady Gaga.

إضافة إلى ذلك، يمكن للاعبين بيع أو شراء العناصر الموجودة في اللعبة، ويتم ذلك من خلال عملة اللعبة والمسماة بـ Robux.

منصات للميتافيرس

لعبة Fortnite

في تلك الأوقات عندما اجتاح فيروس كورونا العالم، كانت لعبة Fortnite هي المكان الذي يمكنني الالتقاء فيه مع الأصدقاء.

وتعد اللعبة من إصدارات مجموعة Epic Games، والتي عزم مطوروها على جعلها أكثر من مجرد لعبة.

وعلى الرغم من كونها لعبة قتال، تعمل Epic Games على جعلها أقل ارتباطًا بالأسلحة النارية، ومكان مثالي للتواصل الاجتماعي والقيام بالأنشطة المختلفة، لذا أقيمت العديد من الأنشطة في الآونة الأخيرة مثل الحفلات الموسيقية.

لعبة ميتافيرس

منصة Hyperverse

من المثير للدهشة وجود منصتين تحملان نفس الاسم، وليس ذلك فقط بل كلا المنصتين متشابهان بعض الشيء أيضًا، وهذا بدوره سبب لي الكثير من الحيرة، لذا ولمنع حدوث هذا معك أنت أيضاً لنقم بالتمييز بينهما جيدًا، كالتالي:

لنبدأ أولا بمنصة Hyperverse Game، وهي لعبة تشبه إلى حد كبير ألعاب الـNFT القائمة على مبدأ اللعب من أجل الربح – Play to Earn.

وتدور أحداث اللعبة في عام 2078 بعد الميلاد، عندما أتقن البشر السفر بين النجوم.

وتعد اللعبة عالم ميتافيرس متكامل يتكون من ملايين الكواكب، ويمكن للاعبين والمعروفين أيضًا باسم المسافرين التواصل مع الأصدقاء، وتجربة ثقافات وأنماط حياة مختلفة، وإنشاء عناصر رمزية، وبدء الأعمال التجارية، واستكشاف الكون.

أما عن منصة Hyperverse الأخرى، فهي تعد أيضًا عالم ميتافيرس، ولكنه مخصص للموسيقى فقط.

وتم تأسيسها على يد كل من سيباستيان أمبروز وديلان توماس، وقد وصفوا رؤيتهم للمنصة كمكان “للموسيقيين لبث الحفلات الموسيقية، وبيع الـNFTs ، وإضفاء الطابع الرمزي على حياتهم المهنية، وتصميم البضائع الرقمية”. 

وتم إنشاء هذه المنصة لتمهيد الطريق إلى مستقبل أفضل للموسيقى، بحيث تكون التكنولوجيا وسيلة لتجربة الحفلات الموسيقية وليس مجرد أداة  لتدفق الإيرادات.

كما أنها تقوم بمساعدة الفنانين؛ لتحقيق الدخل والسيطرة على أعمالهم الخاصة مع تمكينهم من الاتصال المباشر والتفاعل مع المعجبين.

منصة Nakamoto

هي لعبة أخرى على غرار The Sandbox  وDecentraland.

فهي لعبة جديدة  تمنح أي شخص لديه محفظة للعملات المشفرة القدرة على الوصول إلى مجموعة متنوعة من ألعاب اللعب من أجل الربح.

حيث يتنافس اللاعبون على مجموعات الجوائز الأسبوعية والمكافآت المربحة.

وتمتلك اللعبة عملتها الخاصة وهي NAKA.

ويتم توزيع مكافآت على اللاعبين الذين يحتلون أعلى مرتبة في قوائم المتصدرين للألعاب الفردية من مجموع الجوائز.

ولا تعد هذه المنصة مخصصة للعب فقط، بل يمكن للمستثمرين شراء قطع أراضي على شكل رموز غير قابلة للاستبدال – NTFs يمكن استخدامها لبناء أصول داخل اللعبة. 

كما يمكن للمستخدمين أو المطورين إنشاء ألعابهم الخاصة على المنصة.

تطبيقات ميتافيرس

منصة Bloktopia

هو عالم ميتافيرس مكون من ناطحة سحاب افتراضية تحتوي على 21 طابقًا.

ويمكن للمستخدمين شراء وبيع وتأجير العقارات، كما يمكنهم التعلم واللعب والربح بطرق متعددة.

وللتسجيل في المنصة تحتاج إلى إنشاء المحفظة الرقمية الخاصة بها والتي تدعى Bloktopia.

ويمكن اعتبار هذه المحفظة المحفظة تصريح الدخول لهذا العالم، كما أنها تستخدم في تخزين رموز BLOK.

فرموز BLOK هي العملة المستخدمة على هذه المنصة والتي تتم من خلالها المعاملات.

وبالمناسبة، حققت هذه العملة نموًا كبيرًا في الفترة الأخيرة مما يجعل المنصة هدفًا للمستثمرين.

وبمجرد تسجيل الدخول إلى المنصة، سيطلق عليك اسم Bloktopian، وهو الاسم السائد للمستخدمين.

ويبدأ جميع المستخدمين – Bloktopians من المستوى الأول لناطحات السحاب.

منصة Cryptovoxels

تعد منصة CryptoVoxels عالمًا متكاملًا، وبالرغم من أنه الأصغر مقارنة بالعوالم أو الألعاب الأخرى،، إلا أنه في توسع مستمر بدون توقف.

فهذا العالم هو عبارة عن مدينة تُسمى بالمدينة الأصلية – Origin City، والتي تتكون من قطع أراضي رقمية تسمى الطرود – parcels.

ومثل العديد من المنصات الأخرى، تتيح منصة CryptoVoxels للمستخدمين شراء الأراضي وتطويرها والبناء عليها واستئجارها وبيعها.

وفي كل أسبوع يقام مزاد لبيع الأراضي أو الطرود، حيث يمكنك تداولها.

واخيرًا، يتميز هذا العالم أيضًا بسهولة استخدامه سواء في الاستكشاف أو البناء.

منصة Metahero

في رأيي، هذا العالم هو الأكثر تشويقًا، وذلك لأنه يسمح للمستخدمين بمسح أنفسهم وأي كائنات أخرى في العالم الحقيقي، لإنشاء نسخ مثالية منها في عالم المنصة باستخدام أجهزة مسح ضوئي عالية الدقة والتي تعرف بـ Meta Scanning.

بالتالي ستحصل على صورة رمزية – Avatar طبق الأصل منك.

كما أن الرمز HERO المستخدم في جميع المعاملات على المنصة يبشر بازدهار تام.

,أعلنت المنصة في وقت سابق أنها حصلت على أكثر من 150 ألف لاعب، وبالتالي فهي تتصدر قوائم أفضل ألعاب ومنصات ميتافيرس.

منصة Somnium Space

هو عالم متكامل بكل ما تعنيه الكلمة، يمكنك من خلاله شراء الأراضي والمنازل والمباني الرقمية والعديد من العناصر الأخرى الموجودة على المنصة.  

بالطبع بمجرد امتلاكك لقطعة أرض ستتمكن من البناء عليها، ويمكنك بناء أي شئ سواء كان منزل أو مكتب أو حتى ملعب.

وليس هذا فحسب بل يمكنك التجول وزيارة مباني الآخرين، فيمكنك الذهاب إلى المتحف أو زيارة مطعم لتناول وجبة عشاء وغيرها.

وتمتلك المنصة رمزها الخاص والذي يُشمى CUBE، ومن خلاله تتم جميع المعاملات فيها.

ما هي أبرز عملات الميتافيرس؟

تلعب العملات الرقمية دورًا كبيرًا في عالم الميتافيرس، حيث أنه لكل عالم من هذه العوالم العملة الخاصة به.

وفيما يلي نرصد من خلال السطور القادمة أبرز هذه العملات:

  • عملة SAND

تعتبر عملة SAND هي العملة الأساسية لعالم Sandbox، الذي سبق الإشارة إليه ضمن عوالم الميتافيرس.

ووصل سعر هذه العملة خلال الربع الأول من عام 2022 إلى 4.80 دولار أمريكي كأعلى قيمة لها، بينما وصلت القيمة السوقية لها خلال نفس الفترة إلى 4.90 مليار دولار أمريكي.

عملة ميتافيرس
  • عملة MANA

تعتبر عملة MANA هي العملة الأساسية لعالم Decentraland.

ووصل سعر هذه العملة خلال الربع الأول من عام 2022 إلى 3.46 دولار أمريكي كأعلى قيمة لها، بينما وصلت القيمة السوقية لها خلال نفس الفترة إلى 6.47 مليار دولار أمريكي.

عملات ميتافيرس
  • عملة HVT

تعتبر عملة HVT هي العملة الخاصة بعالم HyperVerse.

ووصل سعر هذه العملة خلال الربع الأول من عام 2022 إلى 7.7 دولار أمريكي كأعلى قيمة لها.

أما بالنسبة للقيمة السوقية لها خلال نفس الفترة، فلا توجد معلومات بشأنها.

عملات ميتافيرس
  • عملة NAKA

تعتبر عملة NAKA هي العملة الخاصة بعالم Nakamoto.

ووصل سعر هذه العملة خلال الربع الأول من عام 2022 إلى 0.83 دولار أمريكي كأعلى قيمة لها.

أما بالنسبة للقيمة السوقية لها خلال نفس الفترة، فلا توجد معلومات بشأنها.

ميتافيرس
  • عملة ATLAS

تعتبر عملة ATLAS هي العملة الخاصة بعالم Star Atlas.

ووصل سعر هذه العملة خلال الربع الأول من عام 2022 إلى 0.066 دولار أمريكي كأعلى قيمة لها، بينما وصلت القيمة السوقية لها خلال نفس الفترة إلى 143 مليون دولار أمريكي.

عالم الميتافيرس
  • عملة BLOK

تعتبر عملة BLOK هي العملة الخاصة بعالم Bloktopia.

ووصل سعر هذه العملة خلال الربع الأول من عام 2022 إلى 0.035 دولار أمريكي كأعلى قيمة لها، بينما وصلت القيمة السوقية لها خلال نفس الفترة إلى 279 مليون دولار أمريكي.

تقنية ميتافيرس
  • عملة HERO

تعتبر عملة HERO هي العملة الخاصة بعالم Metahero.

ووصل سعر هذه العملة خلال الربع الأول من عام 2022 إلى 0.099 دولار أمريكي كأعلى قيمة لها، بينما وصلت القيمة السوقية لها خلال نفس الفترة إلى 507 مليون دولار أمريكي.

تقنية ميتافيرس

العقارات والأراضي والميتافيرس

كما أنه لا يوجد عالم من غير أرض، فلا يوجد ميتافيرس من غير مجموعة من الأراضي.

وأراضي الميتافيرس هي قطع الأراضي في العوالم الافتراضية المختلفة.

ويتكون كل عالم  من عدد محدود من الحزم ذات الأبعاد الثابتة.

فعلى سبيل المثال، يتكون عالم Decentraland من 90601 (16 م × 16 م) من قطع الأراضي.

 أما The Sandbox  فتتكون من 166464 (96 × 96 قطعة) من الأراضي.

وتمثل العقارات والأراضي في هذه المنصات رموز غير قابلة للاستبدال، ويتم بيعها أو شراؤها وفقًا لقواعد كل منصة.

كما أن عمليات البيع أو الشراء في هذا المجال تعد مزدهرة للغاية، فقد تخطت مبيعات العقارات في ميتافيرس 500 مليون دولار العام الماضي، ويمكن أن تتضاعف هذا العام حتى تصل إلى مليار دولار.

وتحتل هذه المنصات المراكز الأربعة الأولى، في تحقيق أعلى المبيعات: 

  1. The Sandbox.
  2. Decentraland.
  3. Cryptovoxels.
  4. Somnium.

كيف يمكنك الاستثمار في الميتافيرس؟    

شهدت الفترة الماضية إقبالًا كبيرًا على الاستثمار في عوالم الميتافيرس، سواء كان من خلال الأشخاص أو الشركات والمؤسسات الكبرى.

ويمكنك الاستثمار في هذا العالم الجديد من خلال شراء العملات الخاصة به، والتي سبق الإشارة إليها بشكل تفصيلي.

ومن خلال هذه العملات يمكنك أيضًا، شراء المنتجات والخدمات والعقارات والأصول المختلفة الموجودة بهذه العوالم، وتحقيق أرباح كبيرة من ورائها.

ونظرًا لأن مشروعات ميتافيرس مازالت حديثة العهد إلى حد ما، فإن الأسعار العملات الخاصة بها تعتبر منخفضة جدًا، وهذا ما يفتح فرص الاستثمار لأي شخص تقريبًا، ولكن هذا لا يعني أن جميع المشروعات تستحق أموالك.

فالاستثمار في الميتافيرس مثله مثل الاستثمار في مجالات أخرى كثيرة، ينطوي على مخاطرة كبيرة وتقلبات عديدة؛ لذلك من المهم جدًا التفكير جيدًا قبل ضخ أموالك في أي مشروع، وإجراء الدراسات الخاصة بك حوله.

ما هو حجم الاستثمارات في الميتافيرس؟

نجح الميتافيرس خلال فترة قصيرة للغاية في جذب استثمارات ضخمة قُدرت بمليارات الدولارات، وذلك على الرغم من كونه مجال حديث العهد إلى حد ما.

وبما أنه لا يوجد رقم محدد لإجمالي الاستثمارات حتى الآن في الميتافيرس، إلا أنه يمكن رصد حجم الاستثمارات التي قررت الشركات والمؤسسات الكبرى ضخها في هذا المجال.

فعلى سبيل المثال، وجهت شركة مايكروسوفت – Microsoft، نحو 70 مليار دولار؛ لتطوير مجموعة من الألعاب والبرامج، وذلك في إطار خطتها للتوجه نحو العالم الافتراضي.

كما استثمرت شركة ميتا – Meta نحو 10 مليارات دولار؛ وذلك لتطوير الأجهزة والبرامج التي سيتم استخدامها لتوفير إمكانات الواقع الافتراضي داخل هذا العالم.

أما شركة جوجل – Google، فقد أعلنت عن توجيه نحو 39.8 مليون دولار لصندوق الأسهم الخاصة بجميع مشروعات الميتافيرس.

وقدرت وكالة بلومبرج – Bloomberg، قيمة سوق الميتافيرس خلال عام 2020 بحوالي 478 مليار دولار.

كما توقعت أيضًا أن تصل قيمة الميتافيرس إلى 800 مليار دولار بحلول عام 2024.

Metaverse

مخاوف الميتافيرس.. هل هناك وجه قبيح للعالم الافتراضي؟

على الرغم من حالة الاهتمام والشغف الكبير بمجال الميتافيرس، إلا أن هناك بعض المخاوف لدى الكثيرين من التوجه نحوه.

فخلال الفترة الماضية، أصبح لدى البعض اعتقادًا شائعًا، وهو أن الميتافيرس سوف يتسبب في فصل الناس عن الواقع الحقيقي، وقد ساهمت جائحة كوفيد 19 –  COVID 19، وما أسفرت عنه من عزلة جسدية في تعزيز هذه المخاوف.

كما أن لدى البعض تخوفات أيضًا من سيطرة الشركات التكنولوجية الكبرى على عالم الميتافيرس، وما قد يترتب على ذلك من آثار سلبية متعلقة بسياسات هذه الشركات.

فعلى سبيل المثال، تعرض موقع فيسبوك – Facebook، الذي تمتلكه شركة ميتا – Meta، أحد أكبر المستثمرين في العالم الافتراضي، إلى انتقادات عديدة خلال السنوات الماضية؛ وذلك بسبب الممارسات المتعلقة بالخصوصية والآمان والرقابة، بالإضافة إلى تسببه في بعض الاضطرابات السياسية.

وبما أنه من المتوقع أن يتحول الميتافيرس إلى ساحة يمكن من خلالها للمستخدمين العمل واللعب والتعلم والتسوق والإبداع، فهناك تخوفات لدى الكثيرين بأن تمتد مثل هذه الممارسات إلى هذه الساحة الجديدة.

بالإضافة إلى ذلك، هناك تخوفات أيضًا تتعلق بالبنية التحتية لهذا المشروع، فالميتافيرس ليس مجرد تطبيق يتم فتحه والتعامل معه على الهاتف المحمول، بل هو بمثابة عالم كامل يتحتاج إلى بنية تحتية مثالية لاستيعابه.

كما أن هناك أيضًا تخوف آخر متعلق مشكلة سبق الإشارة إليها في هذا المقال، وهي صعوبة تحقيق التشغيل البيني لعوالم الميتافيرس، فجميعها تعمل في عزلة حتى هذه اللحظة.

تحديات تواجه عالم الميتافيرس

هناك العديد من التحديات التي قد تقف عقبة أمام التوجه نحو الميتافيرس، ويتمثل أبرزها في التالي:

  • التنظيم: فبدون تنظيم ستكون هناك ممارسات احتكارية وحدائق مسورة ومنافسة غير عادلة.

الأمان: سوف يفكر البعض في تحقيق الأرباح تجاريًا في هذا العالم بكل الطرق الممكنة، وهو ما يطرح بعض التساؤلات، مثل: هل سيكون هناك ميتافيرس مظلم؟، وهل سيستخدم المحتالون صورًا رمزية مزيفة لخداع الآخرين؟، ما هي نوع الأطر والتكنولوجيا التي ستتحقق من ذلك؟

  • التكامل: كيف سيتم دمج كل هذه العوالم التي سبق الإشارة إليها تحت سقف واحد؟، فعلى سبيل المثال إذا أرادت الشركات المهتمة بهذا المجال عقد اجتماع افتراضي، وقررت كل منها استخدام النظام الأساسي الخاص بها، فهل ستتكامل هذه الأنظمة الأساسية؟
  • التنظيم الاقتصادي: سيكون للميتافيرس أيضًا اقتصاد بعملة افتراضية، وهو ما يتطلب ربط هذه العملة بالهياكل الاقتصادية لمختلف الدول؛ لتعزيز التجارة الحرة في العالم الافتراضي، وهو ما يطرح سؤال هام، وهو: كيف ستصوغ الدول نظامًا يحقق ذلك؟

رؤية مستقبلية لعالم الميتافيرس

في إطار ما تم التطرق إليه بهذا المقال من حالة الاهتمام والشغف بالعالم الافتراضي، وحجم الاستثمارات الضخمة التي وُجهت إليه، خلال الفترة الماضية، فمن المتوقع أن نشهد خلال السنوات المقبلة توجه كبير نحوه.

فمن المتوقع أن يتحول الميتافيرس في المستقبل إلى ما يشبه عالمنا الحقيقي في العديد من الجوانب، كما أنه من المرجح أيضًا أن يحل محل بعض أنشطة العالم الحقيقي مثل العمل وغيرها من الأنشطة الأخرى.

وفي ضوء ذلك، سوف تتسابق كبرى الشركات بجميع المجالات وليست التكنولوجية فقط، إلى الانضمام إلى هذا العالم؛ لمواكبة ما يحدث من تغيرات جوهرية سوف تؤثر على شكل ونمط الحياة في العالم كله.

وبالتالي يمكننا القول بأن هذا المشروع الذي يدور حوله مقالنا سوف يساهم في تغيير شكل عالمنا، خلال السنوات المقبلة.

الخلاصة

على الرغم من أن الملامح النهائية لعالم الميتافيرس لم تتشكل بعد؛ وذلك بسبب التحديات العديدة التي أشرنا إليها في هذا المقال، إلا أنه بات يسيطر على تفكير الكثيرين منا في الوقت الراهن.

ومن المتوقع أن تحمل لنا السنوات القليلة المقبلة العديد من المفاجآت المتعلقة بهذا العالم الخيالي ثلاثي الأبعاد، وهو ما سوف نراه معًا.

UpYo NFT
Author profile

سواء كنت ترغب في التعرف على NFT أو Blockchain أو Web3.0 أو Metaverse أو أي تقنيات ناشئة أخرى ، فلدينا الموارد الحيوية التي من شأنها أن تنير وتساعدك على اتخاذ قرار مستنير.

UpYo NFT
المنشورات ذات الصلة
مشاهدة الكل